Sunday, September 28, 2008

بم تفسر .. التحرش





أولا قبل ما أقول أي حاجة، عايز أوضح إني مش بأبرر تصرفات الهمج دول اللي بيتسببوا في التحرش في عديد من المواقف
أكرر .. أنا مش بأبرر التصررفات دي
أنا بس عايز أحاول أعرف الأسباب

الشاب المصري ..

* الشاب المصري غالبا مش لاقي ياكل

* الشاب المصري تعبان في دراسته (لو كان طالب)

* الشاب المصري مطحون في شغله (لو لقى شغل أصلا)

* الشاب المصري عنده فراغ بغيض (سواء طالب أو خريج عاطل)

* الفيديو كليبات بقت لا تطاق، وكله دلوقتي شغال بالوصلة، يعني الدش في بيت الجميع

* الأفلام بقت غير محتملة، والشاب المصري متعود إنه يروح السنيما في العيد

* الأفلام الإباحية بقيت في متناول الجميع، حتى لو فقير وماعندكش كمبيوتر انزل نت كافيه
وأقعد ساعة كاملة بـ2 جنيه مثلا أو أقل، واكتب فقط الكلمة إياها عشان تنفتح على عالم لا نهائي من القذارات، زمان أيام أبويا وجدي لما كان الصايع منهم عايز يشوف حاجة إباحية كان بالعافية يجيب مجلة أجنبية مش عارف منين، ويتلم مع أصحابه يقعدوا يتفرجوا عليها، أو يقصقصوا الصور ويحتفظوا بيها، ويقعدوا يقولوا في انبهار عجيب: "ايييييه ده؟؟ معقولة؟؟"، لكن دلوقتى انت ممكن تبقى على يوتيوب وبتتفرج حتى ولو على درس لشيخ معين، وتلاقي إعلان على جنب كده، بكليك واحد تنفتح برضه على العالم إياه، بالصوت والصورة وببلاش وانت قاعد مأنتخ في بيتك، يعني العالم كله بيقول لك "هيت لك"

* البنات في الشارع خاصة في العيد بقوا شيء غير عادي، للأسف حتى كتير من المحجبات، أنا عايز أقول حاجة وخايف أقولها، أقول؟ هاقول والله المستعان: يمكن أكتر من 90% من المحجبات .. مش محجبات، بلا مبالغة، ده مش حجاب ياجماعة

* حتى الإعلانات في الشوارع بقت بشعة، ما أنساش أبدا إعلانات جونسون اللي كان بتطاردني في كل حتة، واحد منهم كان عبارة عن رجل واحدة عارية، أو واحدة عارية شايلة ابنها
طبعا أنا آسف على أسلوبي ده في الكلام اللي هو مش من عادتي
بس ده أبسط أسلوب أقدر أوصف بيه شيء كان موجود فعلا في الشارع وكل الناس كانت شايفاه

* الشاب المصري مش لاقي يتنيل يتجوز، ولا شقة ولا فرش ولا شبكة ولا فرح ولا لاقي شغل أصلا، أعتقد متوسط سن الزواج بقى من 25 لـ30 سنة، في حين إن الشاب بيبلغ في متوسط سن 12 تقريبا، يعني 15 سنة من عمره تقريبا الشهوة بتحرق فيه وسط الفتن دي

* الشاب المصري تافه وماعندوش أي انتماء ولا لدين ولا لبلد ولا لقومية حتى ولا أي نيلة، أقصى انتماءاته للنادي الأهلي مثلا (ملحوظة: واضح إني مش باشتم الأهلوية أكيد، أنا باشتم اللي مالوش انتماء لدينه)

* الشاب المصري مبقاش عنده أخلاق زي زمان، زمان كان تلاقي الراجل عنده شهامة ورجولة وأخلاق، حتى لو مش متدين ولا بيركعها، لكن دلوقتى عادي جدا جدا إنك تلاقي سواق تتاكسي مثلا يشتم واحدة سايقة عربية جنبه، وأحيانا بتبقى شتايم خادشة للحياء، ده لو كان عم "حياء" ده لسه عايش أصلا

* الشاب المصري مش محترم، واتعود على المهانة، واتعود على قلة القيمة، الناس اللي بتقول إن المتحرشين دول حيوانات، أيوة ياعم حيوانات حيوانات بس نعيش، حيوانات حيوانات بس نتبسط، أكيد ده اللي بيدور في ذهن الحيوان منهم، ربنا يهديهم

كفاية كده وصف في الشاب المصري، مع مراعاة إن أكيد أكيد مش كل الشباب كده




نيجي بقى بعد كل ده وعايزين لما نروح للشاب المصري نقول له "حملة إحترم نفسك"، يقوم هو يطأطأ رأسه وينزل دمعتين ويرفع علم مصر عاليا وهو بيقول "لسه فيكي رجالة يا مصر"
الناس دي بتفكر ازاى؟؟؟

دلوقتى شعار الشاب المصري: حيوانات حيوانات .. بس نعيش
فالناس اللي بتفكر في حل للمصائب دي أنا بس عايزهم يحطوا نفسهم مكان الشاب المصري، ويفكروا كده: "إيه الشيء اللي يخلي واحد صايم وميت من الجوع لما يشوف الأكل قدامه ما يمدش إيده ياخد حتة ؟"
أو بمعنى أصح: "إيه الشيء اللي يخلي الشاب المصري يشوف واحدة مش لابسة كويس ما يمدش إيده ياخد حتة ؟"

رب اهدِ قومي
وربنا يثبتنا ويحفظنا ويقنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
لأن أنا بقيت مقتنع تماما إن احنا في زمن أكبر فتنة شهوانية جنسية في تاريخ البشرية
بلا مبالغة، خاصة مع تعاون التكنولوجيا على كده


9 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم
جزاك الله خيرا تحليل رائع للموقف
وليا بس تعليق للبنات

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59

Anonymous said...

معجب بوصفك للشباب لكن كثير من الشباب أيضا في نفس الظروف و لا يفعلون ذلك
من تسول له نفسه مثل ذلك هو بالتأكيد مجرم يستحق عقوبة قاسية و ممتدة
أما من يسكت عن حدوث ذلك أمامه فهذا هو المجرم الذي لا نستطيع عقابه

أبو خالد said...

* anonymous 1
جزاك الله خيرا على زيارتك للمدونة
أعتفد الآية دي تمثل أحد أكثر الحلول واقعية

* anonumous 2
جزاك الله خيرا وسعدت بزيارتك
تمام كلامك جميل ما شاء الله
وأحد الحلول الفعالة فعلا هي العقوبات الرادعة
وأنا لا أختلف معاك في إنهم مجرمين فعلا
لكن زي ما بيقولوا "الوقاية خير من العلاج"، فبجانب العقوبات الرادعة لازم نبحث عن الأسباب اللي دفعت المجرمين دول إلى ارتكاب تلك الجرائم البشعة

mennatallah said...

السلام عليكم ورحمة الله جزاك الله خيراا انا بتفق معاك فى كتيررر من الى قلتة بس انا عايزة اقول حاجة ان اه اى نعم كثير من المحجبات بقى لبسهم لا يمت الحجاب بصلة لا من قريب ولا من بعيد لكن حضرتك البنات المنتقبات الى بيتعرضوا للترحش دة اسمة اية ؟؟ يعنى انامحجبة ولما بشوف بنت منتقبة فى الشارع بجد بقول ربنايكرمها يعنى البنت تعمل اية اكتر من كدة ؟؟ واى دافع يخلى واحد شاب يقرب منها ؟
نفسى اخش دماغ الشاب دة واعرف اية الى يدفعة لكدة
نقطة تانية حضرتك قولتها
ان مبقاش فية نخوة عند الشباب والله العظيم فعلاااااا مبقاش فية انا مرة ركبت مينى باص والله كنت هعيط عشان انزل وبزعق للرجالة عشان يعدونى يبصوا لبعضهم ويضحكوا و واحد يقولى يلا صرفى نفسك بقى !!!!!!!!!!!!!!!
غير بنت سمعها لماحد اتحرش بيها وبتستنجد بالناس ودة كان فى الشارع الناس بصتلها باستغراب وقعدت تضحك مع ان كل الواقفين (يتفرجوا كانوا رجالة ) و واحد يقلها انتى اية الى موقفك فى وسط الرجالة متمشى!!!!!!!! لا حول ولا قوة الا بالله
اسفة على الاطالة

أبو خالد said...

* mennatallah

أولا جزاكِ الله خيرا على زيارتك لمدونتي ولتعليقك القيم، وفي انتظار المزيد من التعليقات

زي ما باقول لك انا مش بانكر إن التصرفات دي تصرفات همجية حيوانية حقيرة، وفعلا الواحد بيستعجب لما المواقف دي تتعرض لها واحدة منتقبة
لكن أعتقد (والله أعلم) إن ده حصل مرة واحدة أو مرتين كحالة استثنائية في العيد السنة اللي فاتت مثلا اللي كانت الحيوانات المصرية ساعتها بتبحث عن أي امرأة وخلاص، خاصة بعد مشاهدتهم للأفلام البغيضة في السنيمات ولـ"بطلات" الأفلام اللي كانوا بيحضروا حفلات الافتتاح
فأعتقد إن في الوقت ده كان قمة الانحطاط الأخلاقي والديني عند الشباب، عشان كده ما تستنيش منهم أي حاجة منطقية
زي بالضبط ما فيه غيرهم من الجنود الأمريكان في العراق مثلا بيلجؤوا للشذوذ كما نسمع كتفريغ لشحناتهم المكبوتة، فلا عجب إذن

فخلاصة النقطة دي من وجهة نظري المتواضعة أنها حالة استثنائية تعبر عن ذروة الشهوة لدى تلك الحيوانات

ملحوظة: ما نقدرش بقى ساعتها نقول طب النقاب كده بقى مالوش لزمة، ولا الحجاب أصلا له لزمة بدليل المواقف اللي بتتعرض لها المنتقبات
لأ أنا عايز أنبه إن دي حالة استثنائية فقط

بالنسبة للنقطة الثانية فأنا أؤيدك تماما
فعلا للأسف الرجولة والشهامة والنخوة في سبيلها إلى الانقراض
ولا حول ولا قوة إلا بالله

Anonymous said...

اعتقد ان اللى ممكن يمنع الشاب و اقصد بيه اللى همه يتحرش و خلاص مبيفرقش معاه بقى متبرجه محجبه منقبه ((مع الرفض التام للتحرش لاى كانت متبرجه محجبه منقبه)) يعنى العمليه عنده بقت فى البطيخ هو
قول الله تعالى" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون"
وقول الله تعالى "يوم تشهد عليهم السنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون"
و قول الله تعالى"إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ"
و قو ل الله تعالى "وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً"
هذا اولا اما ثانيا هو احياء فريضة الامر بالمعروف و النهى عن المنكر بكل صورها اليد و اللسان و القلب و المقصود باليد هو الردع يعنى مثلا انت شايف و احد خلاص الشيطان جاب اخره معاه و هيتحرش ببنت متبرجه بقى محجبه المهم لازم هنا تتدخل بسرعه تردعه بانك توقفه عن الفعل و تذكره بالله و طبعا لن يتحقق كل ذلك من غير انكار القلب فى البدايه و فى الحالله دى يبقى انت امرت بالمعروف و نهيت عن المنكر بكل الطرق
وفى طرق تانيه كتير جدا

أبو خالد said...

* Anonymous
جزاك الله خيرا على زيارتك للمدونة
وأعتقد فعلا انت ذكرت الأسباب الأكثر فاعلية عشان تمنع الشاب من التحرش
رب اهدِ قومي
في انتظار المزيد من تعليقاتك

حسن الدهراوي said...

جزاك الله خيرا

ربنا يهدينا جميعاً

ولكن عندي سؤال

فين الاصل؟

الشاب الصايع ولا البنت المتبرجة؟؟

يعني لو كل البنات اتحجبت بالحجاب الشرعي هل الشباب هيبطلوا تحرش؟؟

أبو خالد said...

أهلا بيك حسن الدهراوي في مدونتي المتواضعة

فين الاصل؟
أعتقد صعب الإجابة على السؤال ده
الطرفين شركاء في الجريمة

يعني لو كل البنات اتحجبت بالحجاب الشرعي هل الشباب هيبطلوا تحرش؟؟
أكيد التحرش يقل، بلا شك
فيه بلاد عربية نعرفها فيها الالتزام بالحجاب الشرعي أفضل من هنا، وعمرنا ما سمعنا عن "تحرش جماعي" عندهم

لكن مش هو ده الحل الوحيد
التزام البنات الحجاب الشرعي ده يحل جزء كبير من المشكلة
لكن يبقى جزء آخر يكمن حله في إيجاد حلول لمشاكل الشاب المصري اللي انا عرضتها دي

لازم حل مشاكل كلا الطرفين بالتوازي

شكرا على تعليقك وفي انتظار المزيد